مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

أخي الزائر،أختي الزائرة
تواجدك في منتديات آسفي الثقافية قد لا يكون مجرد صدفة !
مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

مـنـتـدى مـثـقـفـي آسـفـي ومـبـدعـيـه

لا مشرف لدينا إلا الضميـر ولا رقابة إلا رقابة الوعي
آسفي الثقافية ؛ منبر جاد لخدمة الشأن الثقافي بالمدينة

    وزارة الصحة المغربية ترفض المشاركة في مؤتمر يحضره الصهاينة

    شاطر
    avatar
    Safiot
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 136
    نقاط : 383
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/08/2009

    وزارة الصحة المغربية ترفض المشاركة في مؤتمر يحضره الصهاينة

    مُساهمة من طرف Safiot في الخميس 29 يوليو 2010 - 3:29


    أفاد مصدر مطلع أن وزيرة الصحة ياسمين بادو اتخذت قبل أيام قرارا يقضي
    بعدم مشاركة أطر وزارة الصحة في مؤتمر 'تنقل البكتيريا عبر الماء والأمراض
    المعدية المستجدة: فرص التعاون في البحث العلمي في شمال إفريقيا والشرق
    الأوسط''، بعد أن أثيرت قضية مشاركة صهاينة في هذا المؤتمر ، والذي من
    المقرر عقده ما بين 28 يونيو وفاتح يوليوز بشراكة مع المعهد الصحي
    الأمريكي، وأفاد المصدر نفسه أن مديرة المعهد الوطني للصحة أصدرت مراسلة
    لكل مهنيي وأطر المعهد تخبرهم بقرار وزيرة الصحة وتدعوهم إلى الالتزام به.
    من
    جهة أخرى، علمت ''التجديد'' من مصادر أخرى، أن المؤتمر مايزال قائما على
    الرغم من قرار وزيرة الصحة، وبالرغم من مقاطعة أطر المعهد الوطني للصحة له،
    وأن ضغوطا أجنبية مورست على وزارة الخارجية للتدخل لإقناع وزارة الصحة
    بالعدول عن قرارها بتأجيل المؤتمر، لاسيما وأن كل الترتيبات لعقد المؤتمر
    قد أجريت، وأن أكثر من عشرين دولة ستكون ممثلة في هذا اللقاء الدولي.
    وأفادت نفس المصادر أنه أمام رفض وزارة الصحة تحمل مسؤولية تنظيم هذا
    المؤتمر، فإن الجهات الأجنبية نفسها عاودت ممارسة ضغوطها على الخارجية
    المغربية من أجل أن يتم تنظيم المؤتمر في موعده المقرر، ولم تكشف هذه
    المصادر عن معطيات دقيقة بخصوص مشاركة الإسرائيليين فيه، لكنها رجحت أن
    يشارك الإسرائيليون حتى في غياب الأطر الصحية المغربية.
    وأكد مصدر
    مطلع أنه لا علاقة لوزارة الخارجية بهذا المؤتمر، مضيفا أن وزارة الخارجية
    والتعاون ليست لها الصفة التي تؤهها للمشاركة في مؤتمر يناقش قضايا لها
    علاقة بالصحة.
    ومن جهته اعتبر عزيز هناوي عقد المؤتمر بمشاركة
    الصهاينة ومقاطعة المغاربة خرقا سياديا للمغرب، داعيا الحكومة إلى تحمل
    مسؤوليتها في مواجهة هذا الخرق في الوقت الذي لم يمر على مجزرة قافلة
    الحرية أقل من أسبوعين، وطالب نائب المنسق الوطني للمبادرة المغربية للدعم
    والنصرة الحكومة بألا ترضخ للضغوط الأجنبية.
    وكان برنامج المؤتمر قد
    أثار جدلا واسعا بسبب مشاركة إسرائيليين فيه هما مالكا هالبرن، الأستاذ
    بشعبة البيولوجيا بجامعة حيفا الذي كانت له مشاركة في الجلسة الخاصة
    بمناقشة داء الكوليرا، وسستشورارتز، مدير معهد شبا الطبي المتخصص في الطب
    المداري بتل هاشومر، الذي كان من المقرر أن يسير الجلسة المكملة لمناقشة
    داء التيفويد، بالإضافة إلى مشاركة ثلاثة إسرائيليين من خلال ملصقات تتضمن
    مشاركاتهم العلمية في المؤتمر.
    بلال التليدي
    عن جريدة " التجديد "

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 2:35