مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

أخي الزائر،أختي الزائرة
تواجدك في منتديات آسفي الثقافية قد لا يكون مجرد صدفة !
مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

مـنـتـدى مـثـقـفـي آسـفـي ومـبـدعـيـه

لا مشرف لدينا إلا الضميـر ولا رقابة إلا رقابة الوعي
آسفي الثقافية ؛ منبر جاد لخدمة الشأن الثقافي بالمدينة

    "كلكن عذراوات" مجموعة قصصية لأيمن قشوشي

    شاطر

    arc en ciel

    رقم العضوية : 5
    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 96
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/06/2010

    "كلكن عذراوات" مجموعة قصصية لأيمن قشوشي

    مُساهمة من طرف arc en ciel في الخميس 22 يوليو 2010 - 1:30

    في ألفة الأمكنة والتفاصيل

    عن مطبعة الديوان للطباعة والنشر، صدر للقاص أيمن قشوشي مجموعة قصصية
    موسومة ب«كلكن عذراوات» في طبعة الأولى هذه السنة يزين غلافها لوحة للفنان
    التشكيلي هشام الحدوشي، و تقع في 78 صفحة. وتضم 14 نصا قصصيا. القاص
    والمبدع أيمن قشوشي من مواليد مدينة آسفي بتاريخ 28/05/1988. طالب بالسنة
    الرابعة كلية الطب والصيدلة مراكش. وعلى ظهر الغلاف نقرأ للقاص أحمد
    بوزفور:"أيمن قشوشي: لغة موظفة، بدون بلاغة، بدون ثرثرة، وبدون تعثر. نصوص
    قصيرة، لكنها كريمة، تستضيف أحيانا نصوصا أخرى وتبرزها على المسرح ( بلاجيا
    مثلا). رسالة شاحبة: فقصص أيمن لا تملك حقائق تقدمها للناس، ولا تتكئ على
    ايديولوجيا تفسر بها مشاكل العالم, شخوصها تتساءل فقط، تشك، تتردد، تتقدم،
    ثم تعانق مصيرها بوداعة. أيمن قشوشي يحجز مكانه بين كتاب الغد. أفسحوا
    للجميل..".

    وفي تقديمه للمجموعة يؤكد الكاتب عبدالحق ميفراني:"في خطوة أولى، يقترح
    علينا القاص أيمن قشوشي مجموعته الأولى "كلكن عذراوات". استعارة لتلك
    النصوص القصصية المفتوحة على عوالم يقتنصها السارد دون رتوش. عوالم قد تبدو
    مألوفة ومرئية وأحيانا افتراضية. لكن، ما يثير في نصوص أيمن هو قدرتها على
    التقاط التفاصيل "المختلفة". تلك التفاصيل التي تجعل العالم أقرب الى
    "الخواء"، وهو ما أراد السارد أن "يشكله" لكن بحس أنطولوجي عميق إذ يشير في
    قصته بدون عنوان "لم أر في هذا الوجود سوى وجهي..". في قصص مجموعة "كلكن
    عذراوات" التقاط بصري لأكثر التفاصيل عبثية، وتنقل واعي بين موضوعات تمتد
    من ملمحها الاجتماعي الى النفسي الى الرقمي. هل "لأن هاته الحياة بلا
    سريالية"/ قصة "بدون عنوان"؟ أم لأن "الحياة أكذوبة الزمن والزمن خطيئة
    الإنسان"؟؟..السارد في النهاية، يستجيب "لجوعه الأنطولوجي" العميق الذي
    يدفعه الى الحكي بلا هوادة. وهنا تتحول القصة الى "جب" عميق لتفاصيل هذا
    "الجوع" الذي ما ينفك يكبر ويكبر كلما اتسع ما يسمه السارد في قصة
    "ابتسامة": "لم يعد لأي شيء معنى"، رغم أن "لهفه اللامحدود يزداد مع كل
    صفحة"/ "قصة بلاجيا". قصص أيمن قشوشي تطل من نافذة صغيرة، من كوة
    "فراغ غريب" اسمه "الحياة"، أو هكذا يبدو، تخطو بتؤدد وباندهاش. لا تركب
    شعارات ولا تنتصر إلا لتفاصيلها الصغيرة، تمتع في درجة صياغة الفكرة إذ
    تعطينا انطباعا غريبا بالألفة. لعلها ألفة الأمكنة، والشخوص وعوالم قريبة
    من ذواتنا ومن هؤلاء، وأولئك واللواتي "صدقوا من يمسك الأوراق بقوة"/"قصة
    الفال". تمة وعي بسؤال الكتابة عموما وبالكتابة القصصية على الخصوص، لا على
    مستوى المقروء، بل على مستوى المتخيل المشبع بتناصات مفتوحة. يجرب القاص
    أيمن قشوشي في مجموعته البكر "كلكن عذراوات" أن يلملم جزءا من شظايا طرق
    الحكي في صدره
    …"
    منقول

    كمنجاتي

    رقم العضوية : 14
    عدد المساهمات : 71
    نقاط : 98
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 01/11/2010
    العمر : 55

    رد: "كلكن عذراوات" مجموعة قصصية لأيمن قشوشي

    مُساهمة من طرف كمنجاتي في الإثنين 1 نوفمبر 2010 - 3:01


    شكراً على الموضوع ..ومزيداً من النجاح و التألق للقاص أيمن قشوشي..

    ودي و تقديري .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 فبراير 2017 - 16:11