مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

أخي الزائر،أختي الزائرة
تواجدك في منتديات آسفي الثقافية قد لا يكون مجرد صدفة !
مـــنـــتـــديـــات آســــــفـــــي الـثـــقـــافـــيــة

مـنـتـدى مـثـقـفـي آسـفـي ومـبـدعـيـه

لا مشرف لدينا إلا الضميـر ولا رقابة إلا رقابة الوعي
آسفي الثقافية ؛ منبر جاد لخدمة الشأن الثقافي بالمدينة

    على هامش مهرجان أمواج آسفي ..المنظمون يشتكون من عدم أداء أجورهم

    شاطر
    avatar
    arc en ciel

    رقم العضوية : 5
    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 96
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/06/2010

    على هامش مهرجان أمواج آسفي ..المنظمون يشتكون من عدم أداء أجورهم

    مُساهمة من طرف arc en ciel في الأربعاء 21 يوليو 2010 - 1:46

    لخماري
    يغادر آسفي دون أداء فواتير السهرات الخاصة وأجور المنظمين




    الـمَهْـدِي الـكًًََــرَّاوِي
    كشف مصدر من وسط اللجنة التنظيمية لمهرجان نور الدين لخماري في آسفي أن
    الأخير غادر المدينة في الساعات الأولى من صبيحة يوم انتهاء مهرجان
    «أمواج»، تاركا العشرات من شباب
    وشابات اللجنة التنظيمية من غير أداء مستحقاتهم المادية التي وُعِدوا
    بها مقابل عملهم خلال أيام المهرجان.
    وقال شبان في اتصالهم بـ«المساء» إنهم عملوا أياما عديدة في التحضير
    للمهرجان وإنهم كانوا يشتغلون حتى 16 ساعة في اليوم في أشغال عدة لا حصر
    لها وإن الفرق الغنائية التي خدموها أخذت مستحقاتها المالية كاملة، فيما
    بقوا هم من غير أجورهم، في وقت انتهى المهرجان وغادر نور الدين لخماري
    المدينة ولم يجدوا مخاطبا لهم، حسب قولهم.
    وفي موضوع ذي صلة، كشف مصدر مقرَّب من المهرجان أن سيارة لإحدى الماركات
    الآسيوية الفخمة قد اختفت من آسفي أيام المهرجان، وأن الشركة التي احتضنت
    المهرجان بإحضارها العشرات من السيارات إلى آسفي وجدت نفسها في مأزق، بعد
    أن راجعت عددها ووجدت أن العدد الإجمالي لحظيرة السيارات تنقصه سيارة واحدة
    يجري البحث عنها حاليا... وقد أبلغ مصدر نافذ في أحد فنادق آسفي أن مهرجان
    «أمواج» خلَّف فواتير من غير أداء فيها أرقام «ضخمة» كلها لمشروبات كحولية
    ولوجبات عشاء وغذاء تصل إلى 14 مليون سنتيم في فندق واحد، بالإضافة إلى ما
    كان يُستهلَك مجانا من قِبَل ضيوف ومسؤولي المهرجان خلال السهرات الخاصة
    التي لم تكن مفتوحة أمام العموم وكانت تجري بعيدا عن الأنظار وبعيدا عن
    أعين رجال الإعلام... إلى ذلك، تحدث رجال أمن من آسفي عن تذمرهم من التعامل
    غير اللائق لمنظمي مهرجان «أمواج» معهم ومع تضحياتهم المهنية لاستتباب
    الأمن والمحافظة عليه خلال السهرات العمومية، وقال هؤلاء في اتصالهم
    بـ«المساء» إن السهرات العمومية كانت غير منظمة وكانت تستمر حتى ما بعد
    الثالثة صباحا وإن المنظمين لم يُكلِّفوا أنفسهم عناءَ التفكير في توفير
    وجبات أكل لرجال الأمن والقوات المساعدة الذين عملوا خلال أيام المهرجان،
    في ظروف عمل مهينة.
    وقد عبَّر رجال أمن، من مختلف الرُّتَب، عن استيائهم العميق من اللجنة
    التنظيمية للمهرجان التي لم توجه الشكر لهم، في التفاتة معنوية يجري العمل
    بها في كل التظاهرات الوطنية المماثلة وأن عناصر الأمن هي التي أنجحت أمنيا
    مهرجان لخماري، بتدخل مختلف أجهزتها خلال السهرات العمومية للمحافظة على
    الأمن والتدخل في الحالات التي كانت ستفسد هذه التظاهرة الفنية، بسبب
    سلوكيات لعناصر معروفة بعنفها وفوضويتها خلال التجمعات العمومية ذات
    الصلة.. ومع ذلك «لم يفكر لخماري حتى في توفير قنينات ماء الشرب لرجال
    الأمن والقوات المساعدة»، حسب تعبيرهم...

    عن جريدة المساء

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 19:51